لماذا تحتاج إلى تضمين النوع الاجتماعي في مقترح المشروع الخاص بمنظمتك؟

20-06-2019

ماهي مراعاة النوع الاجتماعي؟

النوع الاجتماعي هو الدور الاجتماعي الذي يفرضه المجتمع على كل من الرجال والنساء والشباب والشابات والأولاد والبنات وتختلف هذه الأدوار بأختلاف المكان والزمان. وفي مجال التنمية والإغاثة، علينا أثناء تقييم الاحتياجات وتحليل المشكلات أن نتعرف على الأدوار المختلفة لكل فئات المجتمع ومعرفة ما إذا كان الدور الذي تقوم به إحدى الفئات سبباً في حرمانها من الخدمات أو الفرص المعيشية.  

مثلاً: قد تكون البنات في القرى الريفية التي نريد تنفيذ المشروع فيها تعمل على رعي الأغنام وجلب المياه للمنزل طوال النهار ولذلك فإن هذا الدور الذي تقوم به الفتيات سيكون أكبر عائق أمام تعليمهن، بينما الأولاد يذهبون للمدرسة ويحصلون على حقهم في التعليم ببساطة وهذا كله يحدث بدون إدراك ووعي كافي من المجتمع.

إذاً فإننا أثناء تقييم الاحتياجات نقوم بالسؤال عن هذه الأدوار المختلفة وتحليلها ومراعاتها أثناء تصميم أنشطة المشروع لضمان أن كل فئات المجتمع تستفيد منه بشكل منصف وبقدر ما يستحقون، وذلك يجب الأنتباه للنقاط التالية:

·         يؤكد جميع المانحين على أهمية مراعاة المشروع للنوع الاجتماعي.

·         هناك الكثير من الأدوات التي يستخدمها المانحون لمراجعة المشـروع من منظور النوع الاجتماعي قبل قبوله.

·          يجب التأكد من أن النساء والرجال والأولاد والبنات من كل الأعمار سوف يستفيدون من المشروع بشكل متساوي.

ويقوم المانحون بتقييم المشاريع من منظور النوع الاجتماعي باستخدام أدوات معينة ويركزون على أهم ثلاث مراحل تؤثر على تصميم المشروع وتنفيذه وهي مرحلة تقييم الاحتياجات والأنشطة والمخرجات مع النتائج.


تقييم المشاريع من منظور النوع الاجتماعي

يعتمد معظم المانحين مالا يقل عن 5 درجات من 100 درجة فقط للنوع الاجتماعي ومدى مراعاته في المقترح المقدم، ثم يقوموا باحتسابها بحسب مستوى مراعاة المقترح للنوع الاجتماعي كالتالي:

الرقم

وصف المقترح

توضيح بالأمثلة

1

أعمى بالنوع الاجتماعي

تحليل المشكلات: يعاني الأطفال من التسرب من التعليم.

الأنشطة: توزيع حقائب مدرسية لعدد 1000 من الطلاب.

النتيجة: 1000 طالب تم إلحاقهم بالمدارس الأساسية.

2

حساس للنوع الاجتماعي

تحليل المشكلات: يعاني الأولاد والبنات من التسرب من التعليم.

الأنشطة: توزيع حقائب مدرسية لعدد 1000 من الطلاب والطالبات.

النتيجة: 1000 طالب وطالبة تم إلحاقهم بالمدارس الأساسية.

3

مستجيب للنوع الاجتماعي

تحليل المشكلات: يعاني الأولاد والبنات من التسرب من التعليم ولكن هناك 70% من البنات لا يحصلن على التعليم في المنطقة.

الأنشطة: توزيع حقائب مدرسية لعدد 1000 (500 طالب و500 طالبة).

النتيجة: 1000 (500 طالب و500 طالبة) تم إلحاقهم بالمدارس الأساسية.

4

متخصص

في النوع الاجتماعي

تحليل المشكلات: ووجدنا أثناء التقييم أن 1000 من البنات في سن 6-18 عامًا لم يتم إلحاقهن بالمدارس في المنطقة.

الأنشطة: توزيع حقائب مدرسية لعدد 1000 من الطالبات.

النتيجة: 1000 طالبة في سن التعليم (6-18) عامًا تم إلحاقهن بالمدارس.

جدول (1-9) مستوى تقييم المقترحات من منظور النوع الاجتماعي

بالاعتماد على الجدولين (1-9) و (2-9)، نستطيع أن نصل لنتيجة المقترح كالتالي:

·         مقترح يتصف بعمى النوع الاجتماعي:

مستوى النوع الاجتماعي فيه = صفرًا  وهذا المقترح يحصل على 0/5 درجات.

·         مقترح يتصف بحساسية النوع الاجتماعي:

مستوى النوع الاجتماعي فيه = 1 وهذا المقترح يحصل على 2/5 درجات.

·         مقترح يتصف بأنه مستجيب للنوع الاجتماعي:

مستوى النوع الاجتماعي فيه = 2a وهذا المقترح يحصل على 5/5 درجات.

·         مقترح يتصف بأنه متخصص  في النوع الاجتماعي:

مستوى النوع الاجتماعي فيه =  2B وهذا المقترح يحصل على 5/5 درجات.


عدد الدرجات من (5)

مستوى الجندر

عدد النجوم

مراعاة النوع الاجتماعي في النتائج والمخرجات

مراعاة النوع الاجتماعي في الأنشطة

تحليل النوع الاجتماعي في تقييم الاحتياجات

5

2a or 2b

3

«

«

«

2

1

2

-

«

«

2

1

2

«

«

-

2

1

2

«

-

«

2

1

1

-

-

«

2

1

1

-

«

-

0

0

1

«

-

-

0

0

0

-

-

-

جدول (2-9) إدارة تقييم المقترح من منظور النوع الاجتماعي


مثال للفقرة الخاصة بمراعاة النوع الاجتماعي في المقترح:
تعاني النساء والفتيات في المناطق المستهدفة بشكل أكبر من عدم توفر المياه النظيفة وبكمية كافية نتيجة بُعْد مصادر المياه عن القرى وعدم وجود مشاريع مؤهلة لضخ المياه إلى المنازل ونتيجة لان المجتمع قد فرض على النساء والفتيات دور جلب المياه، فإن هذا يمثل أكثر عبئ يعانين منه وهذا ينعكس على كل أمور حياتهن حيث أنهن يقضين وقت طويل ويذهبن مسافات بعيدة تزيد عن ساعة ونصف للوصول لمصدر الماء والعودة بكمية لا تكفي سوى شخص واحد في الأسـرة.
ونتيجة لذلك فإن أغلب الفتيات في القرى المستهدفة يتم حرمانهن من التعليم لأنهن مسؤولات عن جلب المياه لأسرهن بشكل يومي. كما أن النقص في كمية المياه يؤثر بشكل كبير على الصـرف الصحي واستخدام المراحيض والنظافة. ونتيجة لتعاملهن المستمر مع المياه والنظافة فإنهن أكثر مجموعات معرضة لخطر الاصابة بالاسهالات المائية الحادة والكوليرا.
ولذلك سيقوم المشـروع بالعمل على تحسين الحصول على المياه النظيفة عن طريق تأهيل مصادر المياه وبناء الخزانات والعمل على تركيب الأنابيب والمضخات اللازمة لجلب المياه إلى القرى المستهدفة والتأكد من أن كل شخص سيحصل على مايزيد عن 15 لتر من المياه النقية يومياً وهذا سيشجع الأهالي على بناء مرافق الصرف الصحي والمراحيض المغطاة وسيتم توعية النساء والرجال والفتيات والفتيان بأهمية استخدام المراحيض وغسل اليدين في الأوقات الحرجة والمحافظة على النظافة الشخصية واستخدام الصابون وكذلك طريقة حفظ المياه وتعقيمها بشكل صحيح. 

لديك سؤال؟ راسلنا وسنكون سعداء بالإجابة عليك
___________________________________

تود استخدام بورتال365؟

بورتال365 يستخدم ملفات تعريف الارتباط (Cookies) وذلك لضمان حصولك على أفضل تجربة وباستخدامك للموقع فأنت توافق على كلٍ من سياية الخصوصية و سياسة ملفات تعريف الارتباط